St. Josef-Krankenhaus

بياناتٌ وحقائق

عدد المواليد سنويًا 2187
معدَّل بضع الفرج عند الولادة الطبيعية 5.5%
معدل الولادات القيصرية: 24.5%
حصة الولادات القيصرية الأولية (المخططة) 37.5%
حصة الولادات القيصرية الثانوية (غير المخططة) 62.5%
تخدير فوق الجافية/ العمود الفقريّ (تخدير الحبل الشوكيّ) عند الولادة القيصرية 84%
( نسخة: 2017 )
من أي مجموعاتٍ مهنية مُعيَّنة بشكلٍ ثابت يتكوَّن فريقكم إلى جانب الأطباء وطاقم التمريض والقابلات؟ متاحة
أطباء نفسيين
أخصائيي علاج طبيعي
أطباء للحمية
موظفين للشؤون الاجتماعية
الخدمات للأمهات المستقبليات
الخدمة متاحة مجانية
الألعاب الرياضية أثناء الحمل
دورات التجهيز للولادة
سيارة الإسعاف أو المشورة النفسية/ النفسية البدنية
العلاج بالإبر الصينية
معالجة المثلية
المحادثة الفردية مع قابلات
كما عدد حجرات الولادة المتوفرة؟ : 4
هل هي مجهزة حسب المعايير؟ متاحة
كرسي الولادة
عجلة الولادة
كرة التدريبات
القضبان الجدارية
وحدة حمَّام خاصة/ مرحاض
عدد أحواض الولادة:1
الرعاية بدءًا من أسبوع الحمل:34
الخدمة متاحة
هل تتوفر في قسمكم ولادةٌ من خلال القابلة؟
هل تتوفر في قسمكم ولادةٌ من خلال قابلة منتقاة؟
هل هناك طبيب أطفال داخل القسم على مدار الساعة؟
هل تخدير فوق الجافية أو تخدير العمود الفقريّ ممكنٌ في كل وقت؟
الخدمات للأمهات والرضع
الخدمة متاحة مجانية
فحص سريري للرضيع
الموجات الصوتية للكشف على الخاصرة
فحص وظيفة السمع
العلاج بالليزر في حالة بثور الثدي
الاستشارات الاجتماعية
مشورة الرضاعة
استشارات التغذية
الرعاية النفسية في مشاكل ما بعد الولادة
الألعاب الرياضية أثناء فترة النفاس
تمارين الارتداد
مجموعة الرضاعة
تدريبات الرضع
مساج الرضع
كم عدد حجرات الأسرة المتاحة؟ : 3
عدد حجرات النفساء
الدرجة العامة:
حجرة بسرير واحد وسريرين 10
حجرة بثلاثة أسّرة أو أربعة 2
خمسة أسّرة أو أكثر 0
الدرجة الخاصة:
حجرة بسرير واحد 5
حجرة بسريرين 2
هل هناك تخفيف روتينيّ للحمل بعد الولادة الطبيعية في غضون أيام3
هل هناك تخفيف روتينيّ للحمل بعد الولادة القيصرية في غضون أيام؟5

1. من فضلك قم بوصف فلسفة الولادة في القسم الخاص بك

سنويًا يتم إنجاب حوالي 2,000 طفل في مستشفى “St. Josef” إلى العالم. هذا العدد الكبير من النساء اللائي يردن إنجاب أطفالهن لدينا يؤكد أن قدرتنا على إتمام ولادة طبيعية بقدر المستطاع، ارتباطًا بسلامة عمليات المستشفى. وعلى الرغم من حجم القسم لدينا، إلا أننا نقدم لأمهات المستقبل رعاية فردية للغاية في محيطٍ هادئ.

فلسفتنا ببساطة هي: نترك للطبيعة الدور الأكبر في عملية الولادة، إلا أننا نستطيع في أي وقت اللجوء إلى شبكة الأمان لدينا بالطب الحديث. نحن إحدى عيادات التوليد القليلة التي بها أطباء متخصصون لديهم سنوات خبرة طويلة في مجال الولادة الطبيعية في حالة المجيء المقعدي.

عندما يكون ذلك متاحًا فإننا نقوم بتلبية الطلبات والاحتياجات الفردية لأمهات المستقبل في فترة الحمل، وكذلك بعد الولادة. ستجدين في مستشفانا مجموعة كبيرة من الإمكانيات لكي تتم ولادة طفلك وفقًا لتصوراتك، ولجعلها حدثًا خاصًا. وبالتالي فإننا نقوم بطرح رعاية متخصصة على درجة من الكفاءة، والمساعدات الإنسانية، ومجموعة من الخدمات الطبية على أعلى مستوى.

2. من وجهة نظر امرأة، قم من فضلك بوصف كيفية إجراء عملية الولادة دون مشاكل في القسم الخاص بك.

عد الفحص الأَوَّلي (شاملاً CTG) تقوم المُولِّدة باصطحاب الأم إلى غرفة الولادة. أثناء عملية الولادة نقوم بتلبية أمنياتها، ينبغي أن تحصل على كل ما يجعلها تشعر بأنها بحالٍ جيدة. يمكنكِ اختيار وضع الولادة بنفسك، وأخذ حمام للتخلص من التوتر، أو استخدام رفادة دافئة وبعض التدليك. يتم مراقبة نبضات قلب الطفل بانتظام، وفحص عنق رحم الأم عند الحاجة. في حالة إذا كان الألم حادًا للغاية، يمكن استخدام أيٍّ من وسائل الطب البديل، أو مسكنات الآلام أو الوخز بالإبر (تخدير فوق الجافية). بوجهٍ عامٍ، نحن نحاول ترك العملية تجري طبيعيًا، وعدم التدخل في مجريات عملية الولادة.

يمكن للأب أو أي شخص موثوق آخر تقديم الدعم والتشجيع لكِ أثناء عملية الولادة. يتم خفت الضوء، وتشغيل الموسيقى، والزيوت العطرية؛ لكي تخلق لكِ مناخًا منزليًا. في حالات الولادة التي تتم دون مشاكل، تتم عملية الرعاية تمامًا من قِبَل المُولِّدة، بينما يوجد طبيب كذلك في اللحظات الأخيرة. في حالة وجود أية تعقيدات فإنه دائمًا يكون هناك أطباء/طبيبات أمراض نساء حاضرين، وطبيب تخدير، وطبيب أطفال رهن الطلب.

عند ميلاد الطفل، نبقي في ذهننا أن نوفر للعائلة الجديدة فرصة للتعرف الأول عليه دون إزعاج (“احتضان الوليد”). يتم وضع الطفل المولود على بطن الأم، وكذلك تتم أول عملية رضاعة في ذلك الوقت. بعد الولادة يبدأ كلٌّ من الأم والطفل في مرحلة الرعاية اللاحقة في مرحلة احتضان الأم لوليدها. في حالة إذا تمت عملية الولادة خارج المستشفى، يمكن أن يتم إخراج الاثنين بعد ساعات قليلة من الولادة مباشرة من غرفة الولادة.

3. كيف يتعامل القسم الخاص بك مع عمليات الولادة القيصرية وفقًا لرغبة المريض؟

في مستشفى “St. Josef” نولي اهتمامًا خاصًا بأن نُمكِّن النساء من الولادة الطبيعية، وندعمهن في هذا الطريق جيدًا. كما أننا لا نأمل بالقيام بعمليات الولادة القيصرية إلا في الحالات التي تخضع لوجود ضرورة طبية. بعد حوارٍ تفصيليٍ مع المريض، وبعد موازنة عوامل الخطورة يمكن القيام بعمليات الولادة القيصرية التي تتم دون أسبابٍ طبية.

4. كيف يتم تنظيم وجود الشخص المرافق أثناء عملية الولادة (كذلك في عمليات الولادة القيصرية)؟

في مستشفى “St. Josef” يمكن مرافقة الأمهات المستقبلية طوال عملية الولادة من قِبَل شخصٍ موثوق (الأب أو شخص آخر مقرب). عادةً يكون ذلك دعمًا له قيمة معنوية كبيرة للسيدات. كما يمكن كذلك وجود شخص مرافق أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية.

5. إلى أي مدى يمكن للمرأة اختيار وضع الولادة؟

يمكن للأمهات، بل يتوجب عليهم، في مستشفى “St. Josef” اختيار وضع الولادة بأنفسهم. لأسباب فسيولوجية نحاول دعمكم في اختيار وضع الولادة السليم. فقط عندما تحدث تعقيدات تتوجب تدخلات، لا يمكن حينئذٍ اختيار وضع الولادة بحرية.

6. من فضلك قم بوصف كيف يتم التعامل مع الألم.

سنحاول حينئذٍ تشجيع المرأة ودعمها بأن تتحمل ألم الولادة دون تعاطي عقارات طبية. في الكثير من الحالات يكفي تأثير هرمونات السعادة المسكنة للآلام، التي يتم إفرازها عند الولادة.

في حالة إذا كان ألم الولادة حادًا للغاية، توجد العديد من الإمكانيات، تبدأ مثلاً باستخدام الطب البديل (المعالجة المثلية، والعلاج بالإبر الصينية، وزهرة الباخ) مرورًا باستخدام مسكنات طبية، إلى استخدام الإبر (تخدير فوق الجافية). بشكلٍ أساسي، نحاول ألا تعاني من الألم إلا في أقل نطاق ممكن، وفقط في حالات قليلة بقدر المستطاع قد نلجأ إلى عملية فسيولوجية.

7. كيف يتم إضافة "عامل الراحة" أثناء الولادة؟

ونراعي طوال عملية الولادة أن تشعر الأم المستقبلية بالراحة وأن تحصل على كل ما يجعلها تشعر بأنها أفضل. كما يمكن للسيدات اختيار الملابس التي يرتدينها بأنفسهن، وأي أوضاع الولادة التي يرغبن به، والطريقة التي سيتعاملن بها مع ألم الولادة. وستحصلين لولادة طفلك على كل الوقت الذي تحتاجينه. يمكن للشخص المرافق الوجود طوال الوقت، لتشجيع المرأة ودعمها.

غرفة الولادة لدينا مجهزة بالألوان التي تتوافق نفسيًا أساسًا مع عملية الولادة. بفعل تأثير هذه الألوان تفقدين الإحساس أنكِ بمستشفى، ثم ندعوكِ إلى الاسترخاء والشعور بالراحة. أغلب الحجرات تقريبًا مزودة بأريكة، بحيث يستطيع شريككِ أو الشخص المرافق الحصول على قسطٍ من الراحة. تساعد الإضاءة الخافتة، والموسيقى التي أحضرتيها بنفسكِ أو الزيوت العطرية في توفير الشعور بالراحة للأم المستقبلية. يتم حماية الخصوصية عن طريق المنع المشدد للزيارة في نطاق غرفة الولادة.

8. ما وضع قسمك من استخدام وسائل الطب التكميلي (العلاج بالإبر الصينية، والمعالجة المثلية، وطب الروائح... إلخ)؟

في مستشفى “St. Josef” نقوم بدعم جميع وسائل الطب التكميلي، وتقديمها لكم عند طلبكم. ولكي نُسهل على السيدات التعامل مع آلام الولادة، فإننا نوفر لهن مسكنات طبية أو التخدير فوق الجافية، وغالبًا يتم اللجوء إلى وسائل الطب التكميلي، مثل الإبر الصينية، والمعالجة المثلية، وطب الروائح، وزهرة الباخ.

ويُستخدَم العلاج بالإبر الصينية من الكثير من السيدات للتجهيز للولادة أو لعلاج آلام الحمل (حرقة المعدة، والميل للقيء، واحتباس الماء… إلخ). تتم معالجة الطفل في فترة النفاس بالمعالجة المثلية عند الحاجة.

9. كيف يتم دعم احتضان الأم لوليدها (بناء العلاقات) بعد الولادة الطبيعية والقيصرية؟

عند ميلاد الطفل، نُبقي في ذهننا أن نوفر للعائلة الجديدة فرصة للتعرف الأول عليه دون إزعاج. حيث تتم تغطية المولود بدفء ووضعه على بطن الأم في اتصال جسدي مباشر، وكذلك تتم أول عملية رضاعة في ذلك الوقت. بعد ذلك مباشرة يتم وزن الطفل وقياس طوله.

في كل غرفة من الغرف توجد وحدة رعاية للمولود؛ لكي يتسنى للأم والطفل البقاء سويًا حتى بعد الولادة طوال الوقت (مع الشخص المرافق). في مدة تتراوح بين ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد الولادة يسمح للأم والطفل بمغادرة نطاق غرفة الولادة.

كما يسمح في مستشفى “St. Josef” تنفيذ ما يُعرَف بعملية احتضان الأم لوليدها بشكلٍ إضافي: حتى مع عمليات الولادة القيصرية -المخططة أو غير المخططة – تتم تدفئة الطفل ووضعه بعد الولادة مباشرة في غرفة العمليات على صدر الأم. وبذلك يمكن أن تحدث عملية التعارف حتى بعد عملية الولادة القيصرية بشكلٍ غير مباشر بعد الولادة، بحيث لا تتم مقاطعة ارتباط الأم للطفل.

10. أي وسائل الدعم موجودة في قسمك للسيدات اللاتي تكون حالتهن النفسية أو الاجتماعية أثناء أو بعد الولادة ليست على ما يرام؟

وتوجد أخصائية شؤون اجتماعية مرتين في الأسبوع في مستشفى “St. Josef”، حيث تقوم بدعم النساء والإجابة على أسئلتهن القانونية والمادية والشخصية.

في حالة إذا كانت السيدات يعانين من ضغوط نفسية و/أو مشاكل فسيولوجية، فإن العاملات لدينا في قسم العلاج النفسي والفسيولوجي في خدمتكم قبل وبعد الولادة. كما يقدم قسم العلاج النفسي بالمستشفى المزيد من الدعم وحلقات النقاش في مستشفى “St. Josef”.

في حالة احتياج النساء إلى رعاية خاصة، فإنكِ تحصلين لدينا على معلومات عن التجهيزات الإضافية والمتخصصين الذين يمكنهم تقديم الدعم لكِ.

11. ما تعامُل قسمك مع قيام الأم باحتضان وليدها؟

من الأمنيات الهامة لدينا دعم التلامس الكثيف بين الأم والطفل بدءًا من فترة الولادة. ولذلك فإننا نقدم لكم في مستشفى “St. Josef” إمكانية بقاء الأم والطفل في نفس الغرفة. مما يعني أن الأم والأطفال دائمًا يكونان سويًا ليلاً أو نهارًا. ينتج عن ذلك خلق قرابة كبيرة، بحيث يستطيع الطفل أن يرضع من أمه عند الحاجة. في حالة وجود أسئلة أو في حالة الشعور بعدم الاطمئنان، فإن العاملات لدينا متاحات لخدمتك في كل وقت.

12. أي المدخلات يقوم قسمك باستخدامها فيما يتعلق بالرضاعة؟

وتعتبر الرضاعة في مستشفى “durchgehend” من الأمور المهمة للغاية. الرضاعة في حد ذاتها هي أكثر من مجرد التغذية، حيث تمنح الأم للطفل أثناء الرضاعة شعورًا بالدفء، والأمن، والأمان.

وفي إطار إقامتكِ في مستشفى “St. Josef” ستحصلين على فرصة للتعرف الصحيح على عادات الشرب لطفلكِ والتدرب عليها. في حالة وجود أسئلة أو مشاكل، تحصلون على المساعدة والدعم من أخصائيات الرضاعة المؤهلات في معهد IBCLC (الحاصلات على الشهادة الدولية بوصفهن مستشارات رضاعة)، ومن أفضل خبيرات الرعاية المدربات لدينا.

13. إلى أي مدى يقوم قسمك بالاستجابة إلى الطلبات/الأمنيات الراجعة للثقافة؟

وفي مستشفى “St. Josef” نقدم لجميع النساء _بغض النظر عن بلد نشأتهم أو ثقافتهم_ إمكانية إخراج أطفالهن للعالم في مناخ عائلي وشخصي للغاية. وفي حال وجود احتياجات فردية فإننا نحاول تنفيذها على أفضل وجه بقدر المستطاع. مثلاً لو أرادت امرأة ان يتم معالجتها من قِبَل طبيبة وليس طبيب، فإننا نحاول تنفيذ هذه الرغبة طالما كان ذلك ممكنًا من الناحية التنظيمية.

14. كيف يتعامل قسمك مع اللغات الأجنبية؟

وللوصول إلى تفاهم أفضل مع أمهات المستقبل فإننا يمكننا توفير شخص مُلم باللغات الأجنبية: يُغطي العاملون في مستشفى “St. Josef” أكثر من 20 لغة بدءًا من العربية وحتى المجرية.

15. كيف يتعامل قسمك مع عمليات الولادة في سيارات خارج المستشفى، أو مع الخروج المبكر ("قبل الوقت المحدد")؟

وللأمهات اللاتي لا يرغبن في التخلي عن الأمان الموجود في المستشفى، ولكنهم كذلك يريدن العودة إلى محيط منزلهن المعتاد نوفر لَكُن إمكانية الولادة المتنقلة. وبنسبة تصل إلى 16% فإن مستشفى “St. Josef” أعلى من النسبة المتوسطة في النمسا.

في حالة سير عملية الولادة دون تعقيدات، يمكن للمرأة العودة للمنزل بعد ساعاتٍ قليلة مع طفلها. ولكن شرط ذهاب الاثنين للمنزل، أن تتم رعايتهما لاحقًا من قِبَل إحدى المُولِّدات. ولديكم قائمة كبيرة من المُولِّدات اللاتي يعملن بشكلٍ حر، أو اللاتي يعملن مع مستشفى “St. Josef” بدوامٍ جزئي. علاوة على ذلك فإن زيارة طبيب الأطفال في الأسبوع الأول من حياة الطفل ضرورية، لملء بطاقة علاج الأم والطفل.